وليد صلاح الدين: تبرير الأخطاء يدمر الناشئين والمنتخب أكبر الخاسرين

أغسطس 31, 2021

يرى وليد صلاح الدين نجم الأهلى السابق، أن تبرير أخطاء اللاعبين يدمر المفاهيم لدى الناشئين الذين ينظرون إلى اللاعبين الكبار على أنهم قدوة ومثل أعلى، وقال وليد صلاح الدين في تصريحات عبر برنامجه الإذاعى “اللعبة الحلوة” على إذاعة أون سبورت: يجب أن لا نبرر للأخطاء ونعترف بها لأننا نربى ناشئين، وأصبح هناك ناشئين يسيرون على الطريق الخاطئ بسبب تبرير الأخطاء، وأصبح الأمر مثل خناقة بين الأهلى والزمالك ومن يدافع عن فريقه أكثر يصبح بطل عند الجماهير.

أضاف: الربط بين أزمة شيكابالا وأحمد مجاهد وأزمة كهربا ومحمد فضل، بات من باب تبرير الأخطاء ولا نجد حتى شخص واحد يعترف أن تصرف كلا اللاعبين خطأ، وهل سمعنا خلال تتويج الزمالك بالسوبر أحد لاعبى الأهلى قال لعمرو الجناينى رئيس الاتحاد وقتها “يا زملكاوي”.

واصل: يجب على إدارات الأندية ألا ترضخ لضغوط السوشيال ميديا لأن هذا يزيد الاحتقان، كيف سيتجمع أولئك اللاعبين في منتخب مصر بعد ذلك، يجب أن يكون هناك جلسة بين إدارات القطبين لأن المنتخب سيكون هو أكبر الخاسرين.

واختتم: لماذا أصبحنا نصدر نظرية المؤامرة وكل نادى مقتنع بأن هناك أشخاص يتعمدون أن يضروه ليخسر بطولة، هل سمعنا أن أتليتكو مدريد حصد الدورى بالكوسة والحكام، الدورى 34 مباراة من الصعب أن يتربص بك أحد لتخسر البطولة، يجب أن تلوم نفسك ولا تتبع نظرية المظلومية وتعالج تقصيرك.

 

قد يهمك ايضاً