مزايا جديدة في استراتيجية دعم الأندية

أغسطس 31, 2021

أعلنت وزارة الرياضة، الثلاثاء، استراتيجية دعم الأندية للموسم الرياضي 2021-2022م في عامها الثالث، متضمنة عدداً من التعديلات، أهمها إضافة نصف مليون ريال لأندية الدرجة الاولى والثانية، مع استمرارمبادرة “الحضور الجماهيري” لكل نادٍ الحصول على مبلغ 15 مليون ريال سنويًّا للمباريات التي تقام على أرضه، كحد أقصى بواقع مليون ريال للمباراة الواحدة.
وشملت التحديثات والتعديلات في الاستراتيجية، حصول كل نادٍ من أندية الأولى على مبلغ خمسة ملايين ريال، فيما سيحصل كل نادٍ من أندية الثانية على مبلغ ثلاثة ملايين ريال، على أن تستمر قيمة الدعم المباشر لأندية دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين دون تغيير، بحصول كل نادٍ على مبلغ خمسين مليون ريال سنويًّا.
كما تم إجراء عدد من التغييرات في مبادرة “الحوكمة”، بزيادة معايير التقييم من 41 معيارًا إلى 75 معيارًا، وتم إضافة أندية دوري الدرجة الثانية لهذه المبادرة في هذا العام، ليصبح إجمالي عدد الأندية المشمولة في مبادرة الحوكمة 64 ناديًا، مقارنة بـ 36 ناديًا في العام الماضي،على أن تستمر قيمة الدعم المخصصة لهذه المبادرة كما هي في أندية المحترفين، بواقع 20 مليون ريال سنويًّا لكل نادٍ، ومليوني ريال سنويًّا لكل نادٍ من أندية الأولى، على أن تكون حصة أندية الثانية نصف مليون ريال سنويًّا في حال نجاح هذه المبادرة.
أما مبادرة “الألعاب المختلفة”، فقد تمّ إضافة برنامج الدعم التحفيزي للفئات السنية، بقصد التطوير، برصد دعم المخصص لهذا البرنامج، والبالغ 56.5 مليون ريال من أصل إجمالي 488,5 مليون ريال مخصصة لهذه المبادرة.
وتستمر مبادرة “الحضور الجماهيري” التي تشمل جميع أندية دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، حيث يمكن لكل نادٍ الحصول على مبلغ 15 مليون ريال سنويًّا بواقع:” مليون ريال على نسبة حضور أكبر من 90% من سعة الملعب، 750 ألف ريال على نسبة حضور أكبر من 75% و 500 ألف ريال على نسبة حضور أكبر من 60% ، 250 ألف ريال على نسبة حضور أكبر من 50%، 100 ألف ريال على نسبة حضور أكبر من 30% “.
على أن يتم الأخذ بعين الاعتبار النسبة المحددة للحضور الجماهيري بالوقت الراهن والتي لا تزيد على 60% من الطاقة الاستيعابية للمدرجات، وذلك تماشيًا مع الإجراءات الاحترازية لجائحة كورونا.
ووتم تخصيص مبلغ 160 مليون ريال لمبادرة “تطوير المنشآت الرياضية” للتطوير الشامل والجزئي.
يذكر أن الاستراتيجية تضم مبادرات (الدعم المباشر، الحوكمة، الألعاب المختلفة، الحضور الجماهيري، وتطوير المنشآت، التحول الرقمي)، بهدف إلى تحقيق استدامة الأندية الرياضية في المملكة ماليًّا وإداريًّا، من خلال تطبيق نظام حوكمة فعّال.

قد يهمك ايضاً