كيف تغلب كارتيرون على أزمة إيقاف القيد قبل انطلاق الدورى؟

أكتوبر 24, 2021

حالة من الاستقرار وثبات المستوى ينعم بها فريق الكرة الأول بنادى الزمالك تحت قيادة المدير الفنى المخضرم الفرنسى باتريس كارتيرون، رغم أزمة إيقاف قيد الفريق الأبيض لفترتين وحرمانه من إبرام صفقات جديدة لتدعيم صفوفه فى الموسم الجديد.

وقبل انطلاق مسابقة الدورى الممتاز المقرر لها غدًا الاثنين، وتحديدًا قبل قص الزمالك شريط مبارياته بمواجهة إنبى يوم الثلاثاء المقبل على ملعب بتروسبورت، نجح الجهاز الفنى بقيادة كارتيرون وإدارة النادى الأبيض فى الحفاظ على استقرار الفريق وثبات مستواه بشكل ملحوظ قد يؤدى فى نهاية الطريق للتتويج بلقب الدورى للمرة الثانية على التوالى.

فى البداية إدارة الزمالك حافظت على استقرار الجهاز الفنى للفريق ورغم تقديم أحمد عبد المقصود وأسامة نبيه استقالاتهما من الجهاز عقب انتهاء الموسم الماضى إلا إن إدارة النادى لم تتدخل وحققت كل ما يرغب فيه المدير الفنى الفرنسى، حيث لم تفرض عليه أى شخص دون موافقته، وحتى الوقت الحالى يدرس باتريس الأسماء المرشحة لاختيار أفضلها ومنحه الضوء الأخضر للإنضمام لجهازه المعاون.

فى الوقت نفسه حافظ كارتيرون على قوام فريق الزمالك واستغنى عن الأسماء التى لا يرغب فى استمرارها من أجل ترسيخ حالة الاستقرار، حيث تم الاستغناء عن خدمات محمود جنش الذى انضم لفريق فيوتشر على سبيل الإعارة، مع الابقاء على محمد أبو جبل ومحمد عواد، كما حافظ الفريق على خط دفاعه بالكامل، وكذلك خط الوسط، فى الوقت الذى سمح برحيل عمر السعيد الذى انتقل إلى سموحة وكذلك رحل حميد أحداد، مع عودة المعارين مثل مصطفى فتحى ومحمد أوناجم ورزاق سيسيه الذين سيدعمون صفوف الزمالك فى الموسم الجديد ويغنيه عن إبرام الصفقات التى تم إيقافها.

قد يهمك ايضاً