كواليس غرف الملابس.. أزمة “المساك” وراء رحيل حسام عاشور عن الأهلى

أغسطس 30, 2021

دائماً ما تشهد غرفة خلع ملابس الأندية العديد من الكواليس التى يتم الكشف عن بعضها، فيما يتبقّى الكثير منها بمثابة أسرار لا يعلم عنها أحد شيئاً، وغالباً ما يكون لهذه الكواليس دور كبير فى العديد من القرارات المهمة التى قد تؤثر فى مستقبل بعض اللاعبين، لأن غرفة ملابس الفرق تُعد “المطبخ” الذى تخرج منه الشرارة الأولى لقرارات مهمة وتعليمات قوية ويكون لها دور كذلك فى تحقيق الانتصارات والصعود إلى منّصة التتويج، كما يكون لها دور كذلك فى استقبال الهزائم وخسارة البطولات، كما تشهد غرفة الملابس مناقشات صاخبة أحياناً ووصلات هزار أحياناً أخرى، لذا سنقدم فى سياق التقرير التالى كواليس بعض ما يحدث فى غرف الملابس بالكرة المصرية.

نشبت أزمة بين السويسرى رينيه فايلر المدير الفنى السابق للأهلى مع حسام عاشور لاعب الفريق السابق، والذى رحل عن النادى بتوصية من المدرب السويسرى لعدم الحاجة لخدماته، وبالتالى لم تقم الإدارة الحمراء بتجديد عقده، لينتقل لصفوف الاتحاد السكندرى.

أزمة عاشور وفايلر بدأت عندما غضب عاشور من طريقة تعامل فايلر أثناء منحه بعض التوجيهات الفنية فى أحد التدريبات، ليرد عليه بشكل استفز المدرب السويسرى، ويدخل الثنائى فى مشادة قوية أمام جميع اللاعبين، كما رفض حسام عاشور تنفيذ تعليمات فايلر باللعب فى مركز المساك أثناء التقسيمة لتعويض النقص العددى فى الدفاع، مؤكداً للمدرب السويسرى أنه لن يغير مكانه فى وسط الملعب خاصة أنه قائد الفريق.

وتدخل لاعبو الأهلى الكبار وقتها، وعلى رأسهم شريف إكرامى، لإنهاء الأزمة بين فايلر وقائد الأهلى لينجحوا فى إنهاء الخلاف، وعاد حسام عاشور من جديد للتدريبات، إلا أنه كان قد خرج نهائى من الحسابات الفنية للمدرب السويسرى.

قد يهمك ايضاً