صيف 2021.. صراع نصراوي اتحادي أبطاله فينسينت وحمدالله وأنسيلمو

أغسطس 31, 2021

تصاعدت حدة التنافس بين النصر والاتحاد في سوق التعاقدات الصيفي 2021-2022، بالغة ذروتها في آخر أيام نافذة فترة الانتقالات، حينما كسب أصفر الرياض خدمات البرازيلي أنسيلمو دي مورايس لاعب وسط فريق الوحدة الأول لكرة القدم.
بداية نزال الانتقالات بين الثنائي الأصفر ظهرت أواخر مايو الماضي، وذلك قبل فتح باب فترة الانتقالات، بتنافسهما على الكاميروني أبو بكر فينسنت مهاجم بشكتاش التركي، إذ تزايدت العروض مرة من هنا، وأخرى من هناك، حتى وافق صاحب الـ(29 عاماً) على الانضمام إلى النصر في التاسع من يونيو.
لم يتوقف السباق العاصمي الغربي عند تلك النقطة، وانطلقت جولة أخرى هي الأشد في التحدي بين الجانبين، عندما أصبح البرازيلي أنسيلمو دي مورايس في مرمى كلاهما، قبل أيام قليلة من نهاية فترة الانتقالات، ومع رغبة من اللاعب في خوض تجربة جديدة في دوري المحترفين، نظير هبوط فريقه إلى دوري الدرجة الأولى.
معطيات عدة في البداية قدمت مؤشرات إلى أن لاعب الوسط أقرب إلى أصفر جدة، وتحديداً بعد أن شوهد أحد الأيام الماضية في مطار الدرة، خلال وقت احتدم فيه السباق لكسب توقيع البرازيلي، إلا أن ذلك لم يكن كافياً لإتمام الصفقة واستمرار اللاعب في المنطقة الغربية.
متغيرات طرأت على مسار المفاوضات، حيث أحجم اللاعب ووكيله عن الإمضاء على العقد الاتحادي، مع طلبات متفاوتة، ووصول عرض آخر من الفريق العاصمي، لتتأجل عملية إعلان وجهة أنسيلمو الجديدة.
استمر ذلك على مدار أيام حتى أشارت الساعة إلى دخول الـ31 من أغسطس 2021، والذي يصادف ميلاد اليوم الأخير من سوق التعاقدات السعودي، وهو اليوم ذاته الذي كان شاهداً على توقيع مورايس الرسمي على الأوراق النصرواية، لمدة موسم واحد بنظام الإعارة.
وبين أبو بكر وأنسيلمو، تسربت أنباء في مناسبة تلو المناسبة، تفيد برغبة الاتحاد الاستعانة بالمغربي عبدالرزاق حمدالله مهاجم النصر، وعن فكرة تراود الأخير بشراء المتبقي من عقده والانتقال إلى أصفر جدة، ولكن ذلك توقف عند نفي اتحادي رسمي، ومثله على الجانب النصراوي، بعدم وصول عرض فعلي إلى الإدارة العاصمية من قبل نظيرتها الغربية، قبل أن يُغلق أحد الملفات الصيفية المشتعلة باستمرار هداف النصر بالقميص العاصمي.
التحدي بين جماهير الناديين، واللاعبين في مبارياتهما الأعوام الأخيرة، ربما كان أحد العوامل التي ضاعفت الأصداء حول كل حراك تقوده إدارة كل نادي، إذ سبق أن تقدمت الإدارة الاتحادية برئاسة أنمار الحائلي الموسم الماضي بشكوى ضد عبدالرحمن الحلافي مشرف النصر آنذاك، حيث تضمنت الشكوى:« مفاوضة مشرف أصفر الرياض لفهد المولد وفواز القرني لاعبي الاتحاد رغم سريان عقدهما».
تلك القضية لم تطل أيامها، حيث تفاهم الطرفان على إسقاط القضية، واستمرار العلاقة التاريخية بين الناديين، بحسب بيان مشترك أصدره كل منهما، وبعد ذلك شهدت فترة الانتقالات الشتوية الماضية وفاق بين الإدارتين، وموافقة النصر على إعارة حمد آل منصور للاتحاد، إضافة إلى موافقتها على بيع عقد عبدالعزيز الجبرين.
ميدانياً، يواجه النصر في مباراته المقبلة، ضيفه الاتحاد الـ28 من سبتمبر في «مرسول بارك» ضمن الجولة الخامسة من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين، فيما سيلعب الاتحاد أولاً في الـ11 من الشهر ذاته أمام أبها لحساب الأسبوع الرابع الذي تأجلت فيه مباراة النصر ضد الطائي بسبب مشاركته الآسيوية.

قد يهمك ايضاً