سيد عبد الحفيظ يرفض إلغاء كأس مصر ويؤكد: “كفاية الأهلى خسر الدورى”

أغسطس 29, 2021

كشف مصدر لـ”موقع يلا شوت” أن سيد عبد الحفيظ، مدير الكرة بالنادى الأهلى وممثل النادى الأحمر فى اجتماع اتحاد الكرة المنعقد حالياً بمقر الجبلاية بمشاركة كل أندية الدوري الممتاز، رفض فكرة اقتراح اتحاد الكرة بإلغاء كأس مصر هذا الموسم قائلا، “كفاية وافقنا على ضغط مباريات الدورى وخسرنا اللقب يبقى كمان نلغى الكأس ليه”.

ويحضر سيد عبد الحفيظ، مدير الكرة بالنادي الأهلي، اجتماع الأندية اليوم مع اتحاد الكرة ممثلا عن القلعة الحمراء، ويترقب الجهاز الفني للأهلي تحديد مواعيد مباريات كأس مصر من قِبَل اتحاد الكرة، لتحديد موقفه من قبول الجدول أو الاعتراض عليه، وكذلك وضع خطة تحضير الفريق الأحمر للمنافسة على حصد اللقب المحلي، لاسيما بعد خسارة لقب الدوري فى الجولات الأخيرة من عمر المسابقة لصالح الزمالك.

ويتحفظ مسئولو الأهلي على فكرة ضغط مباريات الكأس ولعب مباراة كل 72 ساعة، كما كان يحدث في مسابقة الدوري، خاصة أن قبول الإدارة الحمراء بذلك تسبب فى إرهاق لاعبيه وتراجع مستواهم البدني نتيجة توالي المباريات دون راحة، وكان نتيجة ذلك فقدان اللقب بعدما وصل الفارق بينه وبين الزمالك إلى 4 نقاط بنهاية المسابقة، كما يرفض تكرار سيناريو اللعب بدون اللاعبين الدوليين سواء المحليين او الاجانب مثلما حدث فى واقعة اللعب بدون عناصر المنتخب الاوليمبى التى شاركت فى اوليمبياد طوكيو وماترتب عليها من فقدان نقاط مؤثرة فى سباق التنافس على لقب الدوري.

 

وقرر مجلس الأهلى تفويض سيد عبد الحفيظ، مدير الكرة؛ لحضور اجتماع اتحاد الكرة مع ممثلي الأندية، اليوم الأحد، وعقد رئيس النادى جلسة مطولة مع  سيد عبد الحفيظ؛ لمناقشة العديد من الملفات الخاصة بالفريق في الموسم الجديد، في ضوء التحديات التي تشهدها المرحلة المقبلة؛ سواء على الصعيد المحلي أو القاري، وطلب رئيس النادي من مدير الكرة الانتهاء من كافة الأمور، بما يضمن دعم الفريق وتوفير كل احتياجاته بالشكل الأمثل كالمعتاد؛ لتحقيق طموحات الأهلي وجماهيره.

ستكون بطولة كأس مصر أول التحديات التي تنتظر الأهلى بعد بطولة الدورى، حيث سيواجه الفريق نادى إنبى في دور الـ16، وحال الفوز سينتظر الفائز من بيراميدز وسموحة، قبل أن يواجه بتروجت في نصف النهائي حال المرور من دور الثمانية.

ولم يتم تحديد موعدا للمباراة، حتى الآن، إلا أنه من المتوقع أن تقام في شهر سبتمبر المقبل، عقب انتهاء فترة الأجندة الدولية للمنتخبات، والتي يستهلها الفراعنة بمواجهتي أنجولا والجابون، ضمن تصفيات أفريقيا المؤهلة لكأس العالم 2022.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قد يهمك ايضاً