سولشاير يبحث عن انتصاره الأول على كلوب

أكتوبر 23, 2021

يواجه مانشستر يونايتد المنتشي من فوز أوروبي متأخر وثمين اختبارًا صعبًا أمام غريمه الأزلي ليفربول المتألق بقيادة نجمه المصري محمد صلاح، الأحد، على ملعب “أولد ترافورد” في قمة الجولة التاسعة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.
وبعدما كان يونايتد على مشارف خسارة قاسية أمام أتالانتا الإيطالي في الجولة الثالثة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا الأربعاء، عوّض تأخره بهدفين في الشوط الاول إلى فوز مثير 3-2 بفضل نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو صاحب الهدف القاتل.
وخفف ذلك العبء قليلا عن كاهل المدرب النروجي أولي جونار سولشاير الذي كان تحت ضغوطات الإقالة بعدما تجنب خسارة خامسة في ثماني مباريات في مختلف المسابقات.
إلا أن تلك الضغوطات ستعود مجددًا عندما يلاقي يونايتد خصمه التقليدي ليفربول، الفريق الوحيد الذي لم يتعرض للخسارة بعد في الدوري هذا الموسم.
ويقدم فريق المدرب الألماني يورجن كلوب مستويات رائعة وحقق الثلاثاء فوزه الثالث في دوري الأبطال هذا الموسم ليبقى بالعلامة الكاملة، بتفوقه 3-2 في عقر دار أتلتيكو مدريد الإسباني، بفضل نجمه محمد صلاح الذي سجل له هدفين رافعًا رصيده إلى 12 هدفًا في 11 مباراة في مختلف المسابقات هذا الموسم.
ولا يزال سولشاير الذي وصل إلى منصب المدير الفني ليونايتد في ديسمبر 2018 يبحث عن فوزه الأول على كلوب في منافسات البرميرليج (ثلاثة تعادلات وهزيمتان).
ولم يتعرض ليفربول لأي خسارة في مختلف المنافسات منذ أبريل الفائت، في سلسلة ممتدة على 21 مباراة هي الأطول منذ 24 مباراة بين يناير-مايو 1989.
ويسعى ليفربول لمعادلة الرقم القياسي لعدد ألقاب غريمه التقليدي في بطولة إنكلترا المتوج بها 20 مرة آخرها في 2013 بقيادة مدربه الأسطوري الإسكتلندي السير أليكس فيرجسون، في حين يتخلف “ريدز” بلقب وحيد بعد أن قاده كلوب في 2020 الى لقبه التاسع عشر كان الأول بعد غياب 30 عامًا.

قد يهمك ايضاً