زى النهاردة.. الظهور الأول للفلاحين فى الدوري المصرى برباعية فى زعيم الثغر

أغسطس 31, 2021

فى مثل هذا اليوم 31 أغسطس 1956 كان الظهور الأول لفريق غزل المحلة فى مسابقة الدورى، وفجر مفاجأة من العيار الثقيل بالفوز على الاتحاد بملعبه بأربعة أهداف مقابل هدف فى افتتاحية الموسم السابع لمسابقة الدورى موسم “1956-1957″، ويعد نادى غزل المحلة أحد أقدم أندية كرة القدم فى مصر، وأنشئ عام 1936 بعد إنشاء شركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبرى كشركة وطنية مصرية بقيادة الاقتصادى الوطنى الراحل طلعت حرب.

بدأت ممارسة الكرة وقتها فى النادى بين بعض الخبراء الإنجليز الذين يعملون بالشركة مع بعض العمال المصريين ثم كان إنشاء استاد الغزل فى عام 1947 ليشارك الفريق الخاص بالشركة فى دورى الشركات فى ذلك الوقت ثم بدأت مشاركاته فى الدورى الممتاز.

نادى غزل المحلة من الأندية القلائل الذين أحرزوا لقب الدورى العام ولعب فى الدورى المصرى الممتاز 44 مرة.

وقدم المحلة الكثير من المواهب لمنتخب مصر مثل وائل جمعة ومحمود فتح الله وأحمد المحمدى من ناشئى النادى ومحمد عبدالشافى الذى تألق مع الفريق، كما أن شوقى غريب مدرب المنتخب الوطنى السابق ومدرب المنتخب الأولمبى حالياً هو أحد أبناء هذا النادى، كما أن النادى يملك لاعبين فى منتخب الشباب 2001 الذى حصل على المركز الثالث فى كأس العالم للشباب تحت 20 سنة 2001 مثل محمد العتراوى، بالإضافة إلى العديد من النجوم السابقين مثل الراحل عبد الرحيم خليل وعماشة ومحمد السياجى وآخرين.

غزل المحلة زعيم الفلاحين كما يطلق عليه أنصاره يعد أحد أشهر فرق الدورى المصرى كونه أحد الفرق القليلة التى سبق وأن حققت لقب بطولة الدورى المصرى الممتاز عندما نجح فى موسم 72-73 فى حصد اللقب .

وتعد حقبة السبعينيات أفضل فترات فريق غزل المحلة على الإطلاق بعد أن نجح فى تحقيق لقب الدورى وحصد المركز الثانى لموسم 75-76 فيما تمكن من تحقيق المركز الثالث فى خمس مناسبات آخرها موسم 92-93 .

غزل المحلة على مدار تاريخه الكروى لم يحالفه التوفيق فى معانقة أقدم البطولات المصرية بطولة كأس مصر بالرغم من حضوره نهائى البطولة العريقة فى 6 مناسبات مكتفيا بالوصافة أعوام 75-79- 86 -93-95 وأخيرا 2001

وصل غزل المحلة إلى مباراة السوبر المصرى عام 2001 وخسرها أمام الزمالك، كما شارك فى البطولة الأفريقية لمرات عديدة، وكذلك دورى أبطال العرب، وأحرج الأهلى والزمالك حتى الموسم 2006/2007، والذى شهد بداية الانهيار.

لم تتوقف صولات وجولات الفلاحين فى البطولات المحلية بعد أن كاد يكون ثانى فريق مصرى يتمكن من تحقيق لقب دورى الأبطال فى النسخة العاشرة للبطولة المرموقة فى قارة المواهب بعد فريق الإسماعيلى صاحب اللقب المصرى الأول فى تاريخ البطولة .

بعد أن نجح فريق غزل المحلة من الوصول إلى المباراة النهائية وتلاقى مع فريق كارا برازفيل وخسر غزل المحلة اللقب بنتيجة 6-3 فى مجموع مباراتى الذهاب والعود، ليكتفى بالوصافة كأول ناد مصرى يحقق وصافة البطولة الكبرى.

قد يهمك ايضاً