توخيل يُثني على لاعبي تشيلسي

أغسطس 28, 2021

أشاد توماس توخيل مدرب تشيلسي، بفريقه الذي أكمل المباراة بعشرة لاعبين أمام ليفربول مضيفه، نجحو مع ذلك في الخروج بنقطة التعادل 1-1، في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم، السبت.
وتقدم تشيلسي 1-0 قبل طرد ريس جيمس بسبب لمس الكرة على خط المرمى، ليتعادل محمد صلاح لليفربول من ركلة جزاء قبل الاستراحة.
وزادت متاعب تشيلسي بإصابة نجولو كانتي لاعب الوسط الدولي الفرنسي، لكن المدرب الألماني أجرى تغييرين بين الشوطين ليساعد فريقه على امتصاص ضغط ليفربول.
وحتى احتساب ركلة الجزاء، قدم تشيلسي مباراة كبيرة وتقدم بواسطة كاي هافرتس.
وقال توخيل: “كانت مباراة رائعة، قدمنا أداءً قوياً في الشوط الأول أمام منافس قوي، كان الفريق جيداً جداً وسجلنا الهدف الأول وكانت لدينا فرصة كبيرة لمضاعفة الغلة عبر ميسون ماونت”.
وأضاف: “الضغط كان عالياً في ظل جودة لاعبي ليفربول وحماسهم الكبير، في مرحلة ما عليك أن تعاني، هذا ما فعلناه وبعد ذلك وقبل ثوان من الاستراحة تلقينا ركلة جزاء وبطاقة حمراء، بين الشوطين تعين علينا استبدال كانتي بسبب الإصابة، فجأة انقلب العالم رأسا على عقب”.
وزاد: “كل كلمات الإشادة والثناء لا تعطي الفريق حقه، لا أعرف ملعباً أصعب من ملعب سيتي وآنفيلد للتغلب على النقص العددي.. بسبب جودة لاعبي ليفربول شعرت خلال أول عشر دقائق من الشوط الثاني أن المعاناة لن تنتهي أبداً، بعد ذلك، في النصف ساعة التالية، بدا الأمر وكأننا سنخلق فرصة وسنحرز هدفا وسنجعل الأمور أكثر صعوبة عليهم.. في الدقائق الخمس الأخيرة كان أملنا النجاة والخروج بنقطة مستحقة، كانت قدرتنا على الصمود والعمل الجماعي رائعة للغاية”.

قد يهمك ايضاً