اليوم.. حسام حسن أحدث صفقات الأهلى يحتفل بعيد ميلاده الـ”28″

سبتمبر 2, 2021

يحتفل اليوم الخميس حسام حسن الوافد الجديد للنادى الاهلى بعيد ميلاده الـ”28″ فهو من مواليد الثانى من سبتمبر لعام 1993 بمدينة بنها بمحافظة القليوبية ، ويعد حسام حسن من ناشئ أكاديمية الزمالك، حيث التحق بها في 2009، قبل انتقاله إلى طلائع الجيش، والذي استمر معه وتألق حتى تم تصعيده إلى الفريق الأول موسم 2012-2013، لعب حسام مع الفريق مبارتين من أهمهما مباراة ضد الاتحاد السكندري والذي سجل فيها أول أهدافه وكان في الجوله الـ12 من جولات الدوري المصري الممتاز 2012.

وكانت محطته الثانية نادي الداخلية والذي لمع فيه بريقه، وأصبح لافتًا لأنظار الفرق الكبرى، حيث بدأ في تسجيل المزيد من الأهداف التي ساهمت في تصدر فريقه للدوري في أولى جولات الدورى، والمساهمه في البقاء في الدوري وكان ذلك في موسم 2014-2015.

وانتقل بعدها إلى نادي الحي الراقي “سموحة” السكندري، والذي عرفه الجماهير المصرية من خلاله ضمن الانتقالات الشتويه لعام 2016 والذي يعد كخطوة هامة في مشواره الكروي.

شارك حسام حسن مع سموحة في 154 مباراة، بدأت في موسم 2015/2016، وحتى موسم الانتقالات الشتوية الماضي، سجل خلالهم 49 هدفاً وصنع 10 أهداف لزملائه بالفريق ، ويعد حسام حسن الهداف التاريخي لسموحة فى بطولة الدوري.

بينما شارك حسام حسن مع الداخلية في 26 لقاء، سجل خلالهم هدفين وصنع مثلهما، خلال موسم 2015/2016.

فيما شارك حسن مع طلائع الجيش في 19 مباراة سجل خلالهم هدفاً واحداً، ليبلغ إجمالي مشاركاته في الدوري العام 179 مباراة، سجل خلالهم 47 هدفاً وصنع 10 أهداف.

وشارك حسام حسن مع المنتخب الوطني في 3 مباريات منذ أكتوبر 2019، ولم يسجل خلالهم أهداف.

وأصبح حسام حسن الآن حديث السوشيال ميديا والجماهير المصرية بعد إنتقاله إلى المارد الأحمر بطل مصر وأفريقيا وثالث كأس العالم.

وينتظر حسام الكثير و المثير مع النادي الأهلي الذي يشارك في أكثر من أربع أو خمس بطولات سنوياً ويحتاج لكثير من التركيز والروح والمثابرة لأرضاء جماهير النادي الأهلي التي لا تتهاون ولا تعرف الهزيمة.

عبر حسام حسن، المنضم للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي،  عن سعادته الكبيرة بالانضمام إلى صفوف الفريق بداية من الموسم الجديد، مؤكدا أنه رفض العديد من العروض؛ من أجل تحقيق حلم حياته والانضمام لنادي القرن، وكتابه تاريخ كبير لنفسه بعد انتظار15 عاما.

 

وقال حسام حسن فى تصريحات للموقع الرسمى للأهلى: «المفاوضات لم تستغرق وقتا طويلا، والكابتن أمير توفيق، مدير التعاقدات بالنادي الأهلي، حسم الأمور بشكل ناجح، أنا سعيد للغاية وشعوري لا يوصف بعدما حققت الحلم الذي طال انتظاره، خاصة أنني أنتمي لعائلة أهلاوية وانتصارات النادي هي مصدر سعادتها على الدوام».

 

البداية 2006

 

وتحدث حسام حسن عن بدايته حلمه بالانضمام إلى صفوف النادي الأهلي قائلا: «في 2006 تقدمت لخوض الاختبارات في قطاع الناشئين بالنادي، ولكن لم يحالفني التوفيق، والحمد لله بعد 15عامًا نجحت في تحقيق هذا الحلم الذي لم أتخل عنه يومًا، وكنت أقاتل لتحقيقه، حيث قدمت كل ما أملكه من جهد وعرق لكي أنجح في اللعب لنادي القرن».

 

وأضاف: «الموسم الجاري قدمت أداء مميزا جعلني مرشحا للانتقال إلى أكثر من فريق سواء داخل مصر أو خارجها، وبالفعل تلقيت العديد من العروض بأرقام كبيرة، لكن قراري من البداية كان النادي الأهلي الذي لا يمكن مقارنته بأحد.. لم أتردد لحظة في الموافقة على العرض، ولم يشغلني شيء طوال فترة المفاوضات سوى أن تكتمل بنجاح وهو ما تحقق، وهنا أشكر كل من ساندني حتى حققت حلم حياتي».
الأهلي.. الهدف

وأشار حسام حسن، إلى أنه طوال رحلته الاحترافية، كان هدفه الأول هو اللعب في الأهلي وقال: « تنقلت بين أكثر من فريق وكان هدفي الأول هو الوصول إلى القمة.. عندما كنت في ناشئي نادي طلائع الجيش، كنت معجبا جدًا بتجربة محمد الشناوي، حارس الفريق الذي كان يلعب للطلائع وقتها، كانت تجربته ملهمة بالنسبة لي بعدما رحل عن الأهلي، وكان يقدم مستويات كبيرة، وسعيد للغاية لأننا سوف نجتمع بفريق واحد، وهو أحد أبرز حراس المرمى في مصر وإفريقيا».

 

 

صداقة قوية

 

وعن علاقته بلاعبي الأهلي قال حسام حسن: «علاقتي مميزة بمعظم لاعبي الأهلي، وقد تزاملنا في المنتخبات الوطنية لفترات عديدة وتربطني صداقة قوية مع ياسر إبراهيم وأيمن أشرف بعد أن لعبنا في سموحة، وكذلك محمد مجدي أفشة ومحمد شريف.. بالتأكيد أنا واثق من احتواء لاعبي الفريق لأي وافد جديد، وهو ما يجعلني متفائلا للغاية بالنجاح في تجربتي بالفترة المقبلة».

 

طموحات بلا حدود

وتحدث حسام حسن عن طموحاته مع الأهلي خلال الفترة المقبلة، مؤكدا أنها بلا حدود، خاصة أن الفريق يستعد لخوض العديد من التحديات والبطولات، ويسعى للفوز بها وقال:« أنا متشوق للغاية لبدء مشواري مع الفريق، وأتطلع لأكون صاحب بصمة في الفوز بكل البطولات.. مازال الموسم به العديد من التحديات والبطولات لنفوز بها، وبالتأكيد أتمنى تتويج الفريق ببطولة السوبر المحلي والسوبر الإفريقي وطموحاتي بلا حدود».

وواصل: « أحلم باللعب في كأس العالم للأندية.. النادي الأهلي الوحيد بين أندية مصر الذي شارك في هذه البطولة العالمية، وبالتأكيد حصلت على فرصة العمر؛ لكي أكون ضمن الفريق الذي سوف يشارك في النسخة المقبلة باليابان..   حماسي كبير لتقديم أفضل ما يمكنني؛ لكي أحصل على ثقة الجهاز الفني، وأساهم في صناعة تاريخ جديد في كل البطولات والمحافل».
مثلي الأعلى

وعن مثله الأعلى في مسيرته الكروية قال حسام حسن: «الكابتن محمود الخطيب رئيس النادي هو مثلي الأعلى.. منذ الصغر وأنا أحلم بأن ألتقي به وقد منحني القدر فرصة اللعب في الأهلي لأكون قريبا من تحقيق هذه الأمنية.. الكابتن الخطيب أسطورة وملهم للأجيال وشرف لأي لاعب أن يقتدي به».

 

جاهز للتحديات

وأضاف: « جاهز لكل التحديات.. أنا أعرف جيدا أن الأهلي لا يقبل سوى الفوز بالبطولات، وأنا أعشق التحديات.. أعرف أيضا أن اللعب للفريق يحتاج إلى الكثير من الجهد والتركيز والابتعاد عن الضغوط وأتمنى أن أكون عند حسن ظن الجميع بي، وأن يكون لي دور مع الفريق خلال الفترة القادمة».

وواصل: « بدون شك اللعب تحت قيادة مستر بيتسو موسيماني شرف لأي لاعب، فهو مدير فني صاحب تاريخ كبير، فضلا عن إنه صاحب رؤية، والكل يعرف أنه يملك القدرة على تطوير اللاعبين والتعامل معهم بأفضل ما يكون من الناحية النفسية، وهو ما يجعلني متحمسا للغاية للتدرب معه والاستفادة منه بشدة».

 

القاضية

واختتم حسام حسن حديثه، مؤكدا أنه «مشجع أهلاوي» ويشاهد مباريات الأهلي في كل البطولات وقال: « أحرص على متابعة مباريات الأهلي بشكل منتظم، وقد عشت حالة من الترقب خلال مباراة نهائي إفريقيا التي حسمها محمد مجدي أفشة بالضربة القاضية في شباك الزمالك.. أما في نهائي العاشرة فكنت أشعر بأن اللقب قريب للغاية، وكانت سعادتي لا توصف به.. أتمنى أن أنجح برفقة زملائي في الفريق في الفوز باللقب الحادي عشر».

قد يهمك ايضاً