الاستقلال قبل مواجهة الهلال.. رحيل نجمه الأول وضياع لقب الكأس

أغسطس 23, 2021

يعيش نادي استقلال طهران الإيراني فترة صعبة قبل مباراته ضد الهلال السعودي المقرر إقامتها يوم 14 سبتمبر المقبل، ضمن الدور ثمن النهائي من بطولة دوري أبطال آسيا على أرضية ملعب زعبيل بمدينة دبي الإماراتية.
ويمر الفريق الإيراني بمرحلة من عدم الثبات على المستوى الإداري وحتى الرياضي، بعد تفريط إدارة النادي في خدمات مهدي قائدي نجم الفريق، الذي انتقل إلى فريق شباب الأهلي دبي الإماراتي بشكل رسمي، مما تسبب ذلك في موجة من الغضب الجماهيري ضد هذا القرار.
ويعتبر مهدي قائدي أحد أفضل المواهب الإيرانية بالفترة الأخيرة وواحد من أبرز نجوم الاستقلال، حيث أنه سجل 3 أهداف وصنع هدفاً في 6 مباريات بدوري أبطال آسيا هذا الموسم، بالإضافة إلى مساهمته في 13 هدفاً بين تسجيل وصناعة في 29 لقاء بالدوري الإيراني خلال الموسم الماضي.
وبرحيل قائدي إلى فريق شباب الأهلي، فإن استقلال طهران فقد عنصراً هاماً في هجومه قبل فترة زمنية قصيرة من مواجهة الهلال في دور الـ16 من دوري أبطال آسيا، مما أدى ذلك إلى مضاعفة الضغوطات على الفريق بحسب ما ذكرته وسائل إعلام محلية إيرانية.
ولم تتوقف مشاكل استقلال طهران عند رحيل أبرز نجومه فقط، بل خسر أيضاً الفريق نهائي كأس إيران منذ أيام، بالتحديد يوم 8 أغسطس الماضي، بعد الهزيمة أمام فولاذ خوزستان بضربات الجزاء الترجيحية، ليفقد لقباً كان في المتناول بحسب رأي جمهوره ومتابعيه.
كذلك اختتم الفريق بطولة الدوري الإيراني التي انتهت منذ أيام في المركز الثالث، وبفارق 11 نقطة كاملة عن بيرسبوليس البطل، مع خسارته في الجولة الأخيرة 1-2 أمام سباهان أصفهان، لذلك فإن دوري أبطال آسيا يمثل مفترض طرق بالنسبة للإدارة والجهاز الفني بقيادة فرهاد مجيدي.
وغادر أكثر من لاعب صفوف نادي استقلال طهران خلال فترة الانتقالات الصيفية، أبرزهم المهاجم شيخ دياباتي، كذلك الظهير الأيسر محمد نادري الذي رحل إلى صفوف ألتاي التكي، بالإضافة إلى الكرواتي هرفوجي ميليتش.
يذكر أن الاستقلال وصل إلى الأدوار الإقصائية بدوري أبطال آسيا بعد تصدره المجموعة الثالثة برصيد 11 نقطة، أمام كل من الدحيل القطري والأهلي السعودي والشرطة العراقي، خلال المباريات التي أقيمت خلال شهر أبريل الماضي بمدينة جدة.

قد يهمك ايضاً